الاتجاه الى مواد البناء الذكية فى المستقبل

لم يعد مفهوم المنزل الذكى مقتصرا على الاجهزة الذكية او انظمة الاضاءة والامان التى تعمل عن طريق شباكات الانترنت. فمنذ ان بدء الباحثين فى العمل على تطوير المواد المستخدمة فى البناء مثل الاسمنت وغيره الى مواد ذكية، تطور مفهوم المنازل الذكية ليشمل مرحلة البناء ايضا.

“مواد البناء الذكية او مواد البناء النشطة” هو المصطلح الاكثر رواجا الان عند التطرق الى ما هو جديد فى تكنولوجيا المنازل الذكية، فبمجرد تخيل ما يمكن ان يقدمه العلم فى مجال البناء اذا تم تطوير استخدام المواد الذكية فى انشاء المنازل الحديثة، يُصبح من السهل التوقع ان هذا سوف يُحدث فارقا هائلا فى البناء.

باستخدام تكنولوجيا علوم المواد مثل النانو ماتريلز (nano-materials) والمواد متعددة الخصائص (multi-functional materials)، يمكننا تخيل منازل تُصلح الشروخ تلقائيا، و منازل مقاومة لاصعب الظروف المناخية والزلازل. حيث توصل العلماء الى انواع من الاسمنت والخرسانة التى تستطيع ان تجدد من مكوناتها ذاتيا لملىء اى شروخ تحدث بها. كما يمكن لهذه المواد ان تتصدى للهزات الارضية، وابقاء المنزل امنا من اى ضوضاء او عوامل بيئية يمكن ان تؤثر عليه.

تخبىء الابحاث فى هذا المجال الكثير من التشويق. ويواصل الباحثين العمل على تطوير انواع جديدة من المواد مثل الزجاج والاخشاب التى يمكن ان تدخل فى بناء المنازل لتوفر العديد من المميزات السابق ذكرها. فيتوقع الكثير ان تشهد الاعوام القليلة القادمة المزيد من التطور فى ابحاث وتطبيقات تكنولوجيا المواد الذكية فى البناء. وسوف نُبقيكم على اطلاع بكل ما هو جديد فى هذا المجال.