بورش تايكان الجديدة أداء متميز وتصميم رائع

السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة تكنولوجيا متطورة لاقت رواجاً وقبولاً خلال العشرة سنوات الأخيرة. مما دفع كبرى شركات السيارات لضخ المليارات سنوياً في تطوير السيارات الكهربائية. على سبيل المثال أعلنت شركة بورش إنها سوف تستثمر أكثر من 6 مليارات دولار في هذا القطاع حتى عام 2025. أنفقت منها بالفعل أكثر من مليار دولار في تطوير سيارتها الرائعة بورش تايكان.

سيارة بورش تايكان الفاخرة

بورش الألمانية صاحبة التصميمات الفاخرة تتميز اليوم بصناعة سيارتها الكهربائية الأولى بورش تايكان Porsche Taycan بتصميم عصري مذهل. تتوفر السيارة بثلاثة موديلات مختلفة Taycan Turbo و Taycan 4S والموديل الأعلى Taycan Turbo S التي سوف نتناولها في هذا المقال.

سقف بورش تايكان الزجاج

تتميز بورش تايكان تربو اس بصالونها الفاخر وتصميمها الرائع داخلياً وخارجياً. حتى تصميم السقف الذي جاء مثل تصاميم الأسقف الرياضية المنزلقة من الخلف، صُنع سقف السيارة من الزجاج بالكامل وتم عزله بخمس طبقات من الزجاج ليمنع الحرارة وأشعة الشمس الفوق بنفسجية. بالأضافة الى لمسة تضفى جمالا فريدا على شكل السيارة من الخلف بعلامة بورش التي تبدو كأنها مصنوعة من الزجاج .

تصميم داخلي متميز

المقصورة الداخلية لبورش تايكان

تحتوى المقصورة الداخلية لسيارة بورش تايكان تربو اس على خمس شاشات. أربعة منها تعمل باللمس لمزيد من الرفاهية التي اعتدنا عليها من سيارات بورش، شاشة العدادات مقاس 16.8 بوصة والتي تُظهر معلومات الملاحة أيضاً، الشاشة الرئيسية مقاس 10.9 بوصة للتحكم في نظام المعلومات والترفيه للسيارة، كما يوجد شاشة أخرى للراكب الأمامي مقاس 10 بوصة والتي لا تعمل عند خلو كرسي الراكب الأمامي. وشاشة 8.4 بوصة توجد تحت الشاشة الرئيسية للتحكم في نظام التكييف وعرض معلومات عن بطارية السيارة. أما الشاشة الخامسة فهي 5.9 بوصة لركاب المقعد الخلفي للتحكم في مكيف الهواء للجزء الخلفي من السيارة.

نظام تعليق متطور

تستخدم بورش تايكان نظام تعليق متطور تطلق عليه 4D Chassis Control”‎‎‎” المسئول عن التحكم والربط بين جميع أنظمة التعليق في السيارة مثل نظام التعليق الهوائي التكيفي، نظام توجيه المحور الخلفي للسيارة، ونظام التحكم الديناميكي في هيكل السيارة وغيرها. يحلل هذا النظام الأبعاد الثلاثة (التسارع الطولي والجانبي والرأسي)، ثم يتم حساب معلومات حالة القيادة المثلى واعطاء التوجيهات لجميع أنظمة التعليق ذات الصلة في الوقت الفعلي. (الوقت هنا هو البعد الرابع)

أما على صعيد وسائل الأمان والقيادة الذاتية، تأتي سيارة بورش تايكان تربو اس زاخرة بكل الأنظمة الحديثة كما هو متوقع من سيارات هذه الفئة. تحتوي السيارة على نظام تثبيت السرعة التكيفي مع القدرة على توقع أحداث الطريق حتى 3 كم أمام السيارة. وذلك باستخدام بيانات الملاحة والمعلومات المستمدة من الرادار وأجهزة الاستشعار المثبتة في السيارة. تأتي أيضاً بأنظمة المحافظة على المسار في الحارة المرورية والمساعدة على السير في الازدحام المروري، بالأضافة الى نظام الرؤية الليلية ونظام الرؤية المحيطية.

أداء مُنافس

تعتمد السيارة على محركين يعملان معا بشكل متزامن، محرك على كل محور من محاور السيارة. تعمل هذه المحركات على دفع تايكان تربو اس بقوة تصل إلى 761 حصان مع تفعيل خاصية “Over-boosted” وعزم دوران 1050 نيوتن متر، مما يجعلها قادرة على الانطلاق من 0-100 كم/ساعة في 2.8 ثانية. تبلغ سرعة السيارة القصوى 291 كم/ساعة، وتستطيع أن تقطع مسافة تتراوح بين 388 إلى 412 كم بالشحنة الكهربائية الواحدة.

بورش تايكان

تُعتبر هذه السيارة هي أول منافس قوي لسيارة تسلا الرياضية Model S، وذلك بعد تقديم العديد من السيارات الكهربائية الأخرى ولكن من فئة ال SUV مثل مرسيدس EQC و جاجوار I-Pace.