تحديثات ثورية في طرازي تسلا موديل S وموديل X

تحديثات ثورية في طرازي تسلا موديل S وموديل X

أعلنت تسلا عن النسخة المحسنة من طرازيها موديل S وموديل X، والتي لم تشهد تغييرات ملحوظة على مستوى التصميم الخارجي. ولكنها شهدت تحديثات ثورية داخل المقصورة وعلى مستوى المحركات والبطارية. ومن أكثر التعديلات المثيرة للجدل في هذين الطرازين هي عجلة القيادة، والتي لم تعد “عجلة” بالمعنى المعروف، بل أصبحت شبيهة بتلك المستخدمة في الطائرات أو سيارات الفورميلا. سوف نستعرض هنا أهم هذه التحديثات غير المسبوقة في كلا الطرازين تسلا موديل S وموديل X.

شاشات السيارة

تخلت تسلا عن التصميم الرأسي للشاشة الوسطية التي توجد في الطرازين الحاليين موديل S وموديل X، واستبدلتها بشاشة عرض أفقية مقاس 17 بوصة تبدو شبه متطابقة مع تلك الموجودة في الطراز 3 والطراز Y. تأتي الشاشة بدقة 2200 × 1300 وألوان فائقة السطوع مع استجابة سريعة جداً كما تقول تسلا.

تسلا موديل S

كما يتضح في الصور، سوف تكون الشاشة الرئيسية الجديدة مثالية للترفيه وألعاب الفيديو. وذلك مع قوة معالج تصل إلى 10 تيرا فلوب التي سوف تتيح ممارسة الألعاب داخل السيارة بنفس الجودة والأداء التي تحصل عليها من أفضل أجهزة الألعاب الحالية. كما يمكن للركاب في الكنبة الخلفية ممارسة الألعاب أيضاً عن طريق الشاشة الثالثة مقاس 8 بوصة المثبتة في الجزء الخلفي من الكونسول الوسطي. أما الشاشة الثانية فهي التي تتواجد أمام السائق لعرض معلومات القيادة المهمة.

تسلا موديل S

مكيف السيارة بدون فتحات تكييف

جعلت Tesla التصميم الداخلي للطرازين S و X أكثر بساطة من ذي قبل، حيث أزالت فتحات تكييف الهواء المعتادة. يحتوي التصميم الجديد على فتحات مخفية تعمل على التحكم في تدفق الهواء ودرجة الحرارة بالكامل من خلال شاشات العرض دون أي فتحات مادية.

“عجلة” القيادة

أما التحديث الأكثر اثارة للجدل في السيارتين تسلا موديل S وموديل X هو عجلة القيادة، والتي يتضح من الصور انها لن تكون دائرية كما هو المعتاد في سيارات الركوب العادية. سوف تأتي عجلة القيادة بالشكل الموضح بالصورة، والتي تقول تسلا انه سيسمح بالتركيز المطلق في القيادة بدون أي مقابض للإشارات أو الإضاءة أو المساحات، والتي ستعمل جميعها عن طريق أزرار باللمس.

كما أنه لا يحتوي على ذراع محدد وضع السيارة سواء وضع القيادة أو وضع الرجوع للخلف والذي كان يتواجد في سيارات تسلا الأخرى. في هذه النقطة، أوضح إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، في تغريدة: “لا مزيد من الأذرع. تخمينات السيارة تقود الاتجاه بناءً على العقبات التي تراها السيارة والخريطة. ولكن يمكنك تعديل ذلك من الشاشة التي تعمل باللمس”. فمثلاً إذا كانت السيارة في الجراج وأمامها حائط، سوف تكون وضعية السيارة هي وضعية الرجوع للخلف.

تقول تسلا ان هذا التصميم بدون حافة علوية يوفر رؤية واضحة للشاشة الصغيرة أمام السائق والتي تعرض عداد سرعة رقمي وعرض للسيارات الأخرى حول السيارة. ولكن من ناحية أخرى يمكن أن تكون عجلة القيادة هذه ذات الشكل الغريب غير ملائمة للاستخدام أثناء المناورات الضيقة، مثل الركن المتوازي أو المنعطفات ثلاثية النقاط، عندما تحتاج الى تدوير عجلة القيادة تمامًا.

النظام الصوتي

تم تجهيز تسلا موديل S وموديل X بنظام صوتي يحتوي على 22 سماعة بقدرة 960 واط، بالإضافة الى تركيب ميكروفونات جديدة للتمتع بميزة الغاء الضوضاء بشكل فعال (Active Noise Cancelation). تؤدي هذه الميزة الى عزل السيارة تماماَ عن الضوضاء الخارجية.

الأداء والبطارية

تتوفر السيارتان في فئة جديدة تسمى “Plaid” والتي تحتوي على 3 محركات كهربائية تولد قوة تصل إلى 1020 حصانًا، مما يجعل تسارع الطرازين S و X من 0-100 كم/ساعة في 2.1 و2.6 ثانية على التوالي. كما يمَكنهما من الوصول الى سرعة 250 كم/ساعة في 9.23 و9.9 ثانية على التوالي. ويصل مدى القيادة من الشحنة الواحدة الى 628 كم و547 كم على التوالي.

كل الأرقام السابقة تعتبر أرقام غير مسبوقة في عالم السيارات الكهربائية وحتى بالنسبة للسيارات الرياضية الخارقة، ولكن تسلا لم تكتف بذلك. بالإضافة الى فئة “Plaid” من تسلا موديل S توجد فئة أعلى تسمى “+ Plaid” والتي تحتوي على 3 محركات كهربائية أيضاً، ولكن تولد طاقة تبلغ 1100 حصان. تستطيع هذه النسخة الانطلاق من 0-100 كم/ساعة في أقل من 2.1 ثانية، كما تستطيع الوصول لسرعة 250 كم/ساعة في أقل من 9 ثواني. ويمكن لهذه الفئة أن تسير على الطرق لمسافة تصل الى 837 كم من شحنة واحدة فقط، وهي مسافة غير مسبوقة على أي سيارة كهربائية.