شركة أبل تعمل على نماذج أولية للشاشات القابلة للطي لأجهزة iPhone القادمة

شركة أبل تعمل على نماذج أولية للشاشات القابلة للطي لأجهزة iPhone القادمة

أشار تقريرحديث من بلومبرج عن قيام شركة أبل بالبدء في عمل اختبارات داخلية على نماذج أولية للشاشات القابلة للطي لأجهزة iPhone. وفقاً لبلومبرج، تعمل Apple على الشاشة فقط في الوقت الحالي، وليس الجهاز بشكل كامل. تبدو النماذج الأولية مشابهة للشاشات القابلة للطي التي رأيناها في هواتف Samsung Galaxy Z Flip وMotorola Razr. تقول بلومبرج إن شركة أبل تتطلع إلى صنع شاشات قابلة للطي “بمفصلة غير مرئية”، وانه تتم مناقشة العديد من أحجام الشاشات عندما تكون الشاشة مفتوحة.

كانت أبل قد قدمت في السنوات الأخيرة العديد من براءات الاختراع لتصميمات الهواتف الذكية القابلة للطي. في العام الماضي، حصلت الشركة على براءة اختراع لمفصلات الهواتف القابلة للطي، هذه المفصلات يمكن أن تختفي تحت الشاشة. ولكن من غير المحتمل أن تحتوي هواتف أبل في 2021 على هاتف قابل للطي، والتي من المتوقع أن تُركز على تحديثات إضافية لهواتف ال 5G التي صدرت العام الماضي.

وفقًا لـهذا التقرير أيضاً، قد تتضمن هواتف الشركة في 2021 على ماسح بصمات الأصابع في شاشاتها. من المعروف أن هواتف أبل الآن تعتمد فقط على تكنولوجيا التعرف على الوجه بدلاً من ماسح البصمة.