مسيرة نجاح أغنى رجال التكنولوجيا في العالم

مسيرة نجاح أغنى رجال التكنولوجيا في العالم

هناك مجموعة من الشخصيات البارزة التي استطاعت أن تحقق نجاحات غير مسبوقة في مختلف مجالات التكنولوجيا من أمثال جيف بيزوس وإيلون ماسك و بيل غيتس. وأصبح هؤلاء من أغنى الرجال في العالم، طبقاً لقائمة موقع Forbes، ومن أهم الشخصيات المؤثرة التي تعتبر مسيرتهم المهنية بمثابة قصص ملهمة للأجيال التالية.  

لذلك يتناول هذا المقال نبذة عن مسيرة النجاح الخاصة بهذه الشخصيات البارزة، وما استطاعوا أن يصلوا إليه من إنجازات في مختلف المجالات.

جيف بيزوس (Jeff Bezos)

أغنى الرجال في العالم

جيف بيزوس هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون أشهر شركات التسويق والتجارة الالكترونية. يُصنف بيزوس في المرتبة الأولى بين أغنى الشخصيات في العالم بثروة تتخطى 190 مليار دولار. درس بيزوس علوم الكمبيوتر وبدأ حياة مهنية ناجحة في شركات مثل  Bankers Trust وD.E. Shaw. رأى بيزوس فرصة في ازدهار الانترنت واستغلها لخلق مجال جديد يعتمد على هذه الفرصة، حيث بدأ في تأسيس شركة أمازون من خلال متجر إلكتروني للكتب والذي حقق نجاح كبير في وقت قصير. تزايد نجاح الشركة في الأعوام اللاحقة وتنوعت مجالات تجارتها لتشمل السلع الإلكترونية والملابس وغيرها. قام بيزوس بتطوير العديد من الخدمات من خلال الشركة مثل Amazon Prime و Amazon Kindle حتى تخطى ربح الشركة حاجز التريليون دولار في 2018.

إيلون ماسك (Elon Musk)

أغنى الرجال في العالم

نجح إيلون ماسك في الحصول على لقب أغنى رجل في العالم في بداية 2021، وهو حالياً يحتل المركز الثاني بثروة تتخطى 185 مليار دولار. حقق ماسك العديد من الإنجازات في مجال التكنولوجيا والسيارات الكهربائية، حيث قام بتأسيس شركة سبيس إكس SpaceX وهو الشريك المؤسس لشركة باي بال PayPal وشركة تيسلا Tesla Motors. برع ماسك في مجال البرمجة منذ الطفولة ثم درس الفيزياء في جامعة بنسيلفانيا الأمريكية. بدأ ماسك نجاحاته المهنية في عام 1995 بتأسيس شركة Zip2  للبرمجة والتي استطاع أن يجني من بيعها لاحقاً ما يقرب من 350 مليون دولار، ثم أنشأ شركة X.com والتي أصبحت بعد ذلك جزء من من شركة PayPal.

وفي عام 2002 بدأ ماسك العمل على تأسيس شركته العملاقة SpaceX للمركبات والمشاريع الفضائية. تقوم SpaceX بتصميم وإطلاق الصواريخ والمركبات لتنفيذ مشاريع فضائية عملاقة بالتعاون مع وكالة ناسا والقوات الجوية الأمريكية. وبعد وقت قصير من إنشاء SpaceX، كان ماسك يعمل على تأسيس عملاق آخر في مجال السيارات الكهربائية وإنتاج الطاقة النظيفة وهي شركة Tesla. تأسست Tesla في 2004 بالتعاون مع مارتين إبرهاند ومارك تاربينينج، ونجح خلال الأعوام التالية في جعل Tesla أشهر شركات صناعة السيارات الكهربائية في العالم.  

بيل غيتس (Bill Gates)

أغنى الرجال في العالم

واحد من أشهر رجال الأعمال والمستثمرين الأمريكيين وهو الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت، والذي يُصنف حسب ثروته رابع أغنى رجل في العالم بمجموع 124 مليار دولار. ظهر شغف غيتس بالعلوم الرياضية وخاصة البرمجة منذ الطفولة حيث نجح في تطوير أول برنامج كمبيوتر له في عمر 13 عام. ثم توالت نجاحات غيتس في تطوير المزيد من برامج الكمبيوتر حتى قام بتأسيس أشهر شركات البرمجة مايكروسوفت بالشراكة مع بول آلن (Paul Allen) في عام 1975. تعد نقطة التحول الرئيسية في تاريخ شركة مايكروسوفت والسبب الأساسي في نجاحها عندما قامت الشركة بتوقيع إتفاقية الشراكة مع شركة أي بي إم IBM لتطوير نظام التشغيل (MS-DOS) الخاص بأول كمبيوتر شخصي من إنتاج IBM في عام 1980. ومن ثم توالت إنجازات مايكروسوفت وبدأت في تطوير أنظمة التشغيل ويندوز Windows وبرامج مايكروسوفت أوفيس Microsoft Office حتى أصبحت مايكروسوفت من شركات البرمجة الرائدة في العالم حتى الآن.

شارك بيل غيتس كشريك مؤسس في العديد من الشركات الأخرى من ضمنها مؤسسة The Giving Pledge للأعمال المجتمعية.

 مارك زوكربيرج (Mark Zuckerberg)

حقق مارك زوكربيرج نجاح كبير كونه الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لأضخم وأشهر شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك Facebook. يمتلك زوكربيرج حالياً المركز الخامس ضمن قائمة أغنى الرجال في العالم بثروة تتخطى 95 مليار دولار. ظهرت براعة زوكربيرج في مجال البرمجة منذ الصغر حينما نجح في تطوير اول برنامج مراسلة خاص به وهو Zucknet، مما دفع والديه لدعم موهبته وتنمية مهاراته في دراسة البرمجة ثم التحق زوكربيرج بجامعة هارفرد لدراسة علوم الكمبيوتر وعلم النفس. وفي بداية دراسته الجامعية قام زوكربيرج بتطوير برنامجين كمبيوتر CourseMatch و FaceMash.

تعاون زوكربيرج مع زملائه وبدأ في إنشاء شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك والتي انطلقت بشكل رسمي منذ 2004. حقق فيسبوك نجاح كبير في عام واحد وبدأ في جذب كبار المستثمرين حتى وصلت قيمة الشركة إلى 600 مليار دولار في 2020. 

لاري بيج (Larry Page) وسيرجي برين (Sergey Brin)

صنع كل من لاري بيج وسيرجي برين طفرة في مجال الانترنت بتأسيس شركة جوجل في 1998. ظهر اهتمام بيج بعلوم الكمبيوتر منذ الطفولة وتخرج بتفوق في دراسة هندسة الكمبيوتر من جامعة ميتشيجان، بينما تخرج برين بتفوق أيضاً في دراسة علوم الكمبيوتر والرياضة من جامعة ماريلاند.

التقى بيج وبرين في جامعة ستانفورد لاحقاً حيث اتفقا على فكرة بناء جوجل كمحرك بحث على الانترنت، وبدأ العمل على تنفيذ الفكرة في جراج صغير في ولاية كاليفورنيا. أهتم كل منهم على تمييز محرك بحث جوجل من خلال إضافة خوارزميات جديدة لتحسين نتائج البحث مما أدى لنجاح كبير للشركة ووصلت أرباحها في 2008 إلى 5 مليار دولار. أوضح بيج وبرين خلال العديد من اللقاءات أنه ليس هناك حدود لما يمكن أن يصلوا إليه من انجازات، وظهر ذلك لاحقاً فيما حققته جوجل من نجاحات مثل تقديم خدمة جوجل مابس Google Maps، واستحواذ جوجل على شبكة يوتيوب. أصبحت جوجل واحدة من شركات التكنولوجيا الرائدة في العالم بقيمة حالية تصل إلى 320 مليار دولار.

يحتل لاري بيج المركز الثامن ضمن قائمة أغنى الرجال في العالم بثروة تتخطى 90 مليار دولار، بينما يحتل سيرجي برين المركز التاسع بثروة تتخطى 85 مليار دولار.

ستيف جوبز (Steve Jobs)

من أشهر الشخصيات المؤثرة في مجال التكنولوجيا فهو الشريك المؤسس لشركة أبل، ووصلت ثروته قبل وفاته إلى 10 مليار دولار. رافق جوبز والده منذ الصغر في الجراج الخاص به لتصليح السيارات ليكتسب بعض الخبرة في التعامل مع قطع السيارات وإعادة تركيبها. تفوق جوبز في مراحل دراسته المبكرة وظهر حبه للكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية في عمر 12 عام.

لم يُكمل جوبز تعليمه بالجامعة، واتجه إلى مشاركة Steve Wozniak للعمل في تطوير تقنيات حديثة بداية بجهاز blue box لخدمات الاتصال عن بُعد بشكل مجاني، والذي يعتبر الخطوة الأولى نحو تأسيس شركة أبل في 1976. عمل جوبز على تطوير أول كمبيوتر من شركة أبل في الجراج الخاص به، واعتمدت الشركة منذ تأسيسها على تصميم أجهزة مبتكرة بمفاهيم تصميم جديدة وطريقة عمل أقرب للمستخدم.  

واجهت أبل بعض الصعوبات في منافسة شركة IBM في أوائل الثمانينات حيث قام جوبز ببيع أسهمه بالشركة في 1985 واتخاذ طريق أخر. أسس جوبز شركة نيكست Next في ذلك الحين لتطوير أجهزة الكمبيوتر وخدمات البرمجة. وفي نفس الوقت، قام جوبز بشراء شركة Pixar Animation Studios ونجح في صناعة مجموعة من أفلام الأنيمشن القوية مثل The Incredibles وToy Story قبل أن تصبح الشركة جزء من والت ديزني Walt Disney في 2006. ثم عاد جوبز إلى شركة أبل مرة أخرى من خلال استحواذ أبل على شركة Next. عمل جوبز كمدير تنفيذي للشركة في التسعينات واستطاع أن يعوض الشركة عن خسائرها الماضية من خلال تقديم كمبيوتر iMac. وتوالت إنجازات الشركة في خلق طفرة في الأجهزة الإلكترونية الجديدة والمبتكرة مثل iPod وiPhone وiPad، ثم أجهزة ماك بوك المميزة حتى تخطى ربح الشركة قبل وفاته 20 مليار دولار. ترك جوبز بصمة كبيرة في مجال التكنولوجيا والأجهزة الإلكترونية لاتزال شركة أبل قائمة عليها حتى الآن.