واتساب تؤجل تحديث الخصوصية بعد مخاوف المستخدمين

واتساب تؤجل تحديث الخصوصية بعد مخاوف المستخدمين

بعد مخاوف عديدة من مستخدمي واتساب، وقيام العديد منهم باستخدام تطبيقات بديلة مثل Signal وTelegram، أعلنت واتساب عن تأجيل الموعد النهائي الذي كان يجب على مستخدميه البالغ عددهم ملياري مستخدم إما قبول تحديث سياسة الخصوصية أو التوقف عن استخدام التطبيق. كان الموعد النهائي الأصلي هو 8 فبراير، ولكن الآن يمنح التطبيق المملوك لـ Facebook المستخدمين حتى 15 مايو لمراجعة سياسته الجديدة وقبولها، والتي تتعلق بكيفية وصول الشركات إلى معلومات المستخدم.

كانت الشركة في وقت سابق من هذا الأسبوع قد قامت بنشر أسئلة وأجوبة توضح شروط سياسة الخصوصية المحدثة وترد على مخاوف المستخدمين المتعلقة بمشاركة المعلومات الشخصية مع فيسبوك. أوضحت الشركة أن التحديث لا يؤثر على خصوصية الرسائل مع الأصدقاء والعائلة، ولكنه يتعلق بمراسلة الشركات من خلال الواتساب. قالت أيضاً إن التحديث “يوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها.”

واتساب تحديث الخصوصية

على جانب آخر دعا المدافعون عن الخصوصية بالتخلي عن استخدام واتساب واختيار تطبيقات بديلة مشفرة مثل Signal وTelegram الذي اكتسب أكثر من 25 مليون مستخدم جديد في 72 ساعة فقط.